آخر الأخبار

  • 25 تشرين الأول 2021
    في 25 تشرين الاول 2021   عقد الدكتور فارس سعيد – رئيس لقاء سيدة الجبل مؤتمراً صحافياً جاء فيه :   بعد 16 عاماَ على إنتفاضة الإستقلال التي انطلقت على أثر إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وأخرجت الجيش السوري من لبنان، يطلّ علينا نظامٌ أمني من طبيعة جديدة وهو النظام الأمني اللبناني – الإيراني الذي ألغى المؤسسات وأفرغ الحياة السياسية من مضمونها. هذا النظام الأمني  لم يكن ليأخذ مكان الدولة لولا تواطؤ الرئيس عون معه والذي يؤمّن له غطاءَ دستورياً وسياسياً وحتى طائفياً. ولولا إرتخاء الرئيس ميقاتي امام شهية العودة إلى كرسي رئاسة الحكومة مدعوماً من رؤساء حكومات أصابهم الصمت مع وصول
    بيانات صحفية
  • 29 أيلول 2021
                                                                               الأربعاء في 29 أيلول 2021   الورقة المقدّمة من لقاء سيدة الجبل إلى المجتمعين في مقرّ حزب الوطنيين الأحرار.   نشكر حزب الوطنيين الأحرار، الذي لم يُبخل يوماً في إغناء الحياة السياسية والذي قدّم أوضح صور تجاوز الماضي الأليم والإنقسامات العقيمة، على دعوته؛ كما نُحيي جميع المشاركين بصفاتهم وشخوصهم. إننا هنا لتسليم ورقة بإسم " لقاء سيدة الجبل " تؤكّد التمسّك بالثوابت التالية : 1- الدستور ووثيقة الوفاق الوطني المنبثقة عن الطائف؛ 2- قرارات الشرعية العربية؛ 3- قرارات الشرعية الدولية 1559، 1680 و1701؛ 4- رفع
    بيانات صحفية
  • 6 أيلول 2021
    بيان في 6 أيلول 2021   استقبل لقاء سيدة الجبل اليوم الاثنين في مكاتبه وفداً من حزب الوطنيين الاحرار، حيث سلّم الوفدُ اللقاء دعوةً للمشاركة في اجتماع في مكاتب الحزب من أجل إنشاء جبهة سيادية لإنقاذ الوطن. وقد جرى نقاش مطوّل بين الجانبين حول ما آلت إليه الأمور مع تفاقم الأزمات بسبب فقدان السيادة والقرار الحر وتبعات ذلك على الحياة اليومية للبنانيين.
    بيانات صحفية
  • 9 حزيران 2021
    القمصان البيض   بعد مرور عشرة أشهر على تفجير بيروت، نقف اليوم أمام هَول جريمة ثانية ضد الانسانية تُرتكب في لبنان من قبل السلطات والموجودين في سُدَّة المسؤولية . مرة أخرى، تبيّن فشل الدولة اللبنانية في حماية مصالح وحياة وكرامة اللبنانيين نتيجة الإهمال  الفادح والمقصود وانعدام المسؤولية لدى المعنيِّين وتخاذل الدولة الحامية لشعبها. اليوم وبعد أن تبوأت جماعة المحاصصة والمحسوبيات أهم المناصب والوزارات للاهتمام بمصالح فئوية وحزبية وطائفية مما أدَّى إلى تدمير مقوِّمات الدولة اللبنانية وسبَّب بفشل ذريع في إدارة شؤون المواطن ما أوقعنا في مهوار الفراغ الذي لا تستطيع أن تملأه إلا
    بيانات صحفية